Solidarity under COVID19

The city of Tulakrm is located in the West Bank of Palestine and COVID-19 has plunged it into a situation of crisis.


In Palestine, many families go through daily struggles to sustain their livelihood; the recent COVID-19 crisis and the news measures that were taken to prevent its spiral out of control have not made these families’ mission any easier. Many have lost their jobs, as well as access to food and medicine; some need to pay medical bills under a health system that’s already suffering from lack of equipment and facilities.


The Palestinian authorities, already dependent on the international community for aid, has declared its incapacity to take care of all the families in need. But the international aid has stopped amidst this crisis, and left every country on its own to face it.


In my native city, Tulakrm, many families have lost their livelihood and are now unable to provide for their essential needs, like food, water and medicine. Many inhabitants of Tulakrm used to work inside the occupied territory (Israel), and the ones who couldn’t endanger themselves by working inside the separation wall were left with two options: working in the agricultural field, or for small businesses like restaurants and cafes. All of these have been shut down due to the lockdown, causing a massive loss of jobs and access to essentials to cover the costs of living.


No-one is allowed in or out of the city, as the municipality has decided to close all entrances to the city and surrounding villages. The inhabitants are completely disconnected from resources and potential of help. Although this is a necessary step to stop the spread of the virus, it has dire consequences for the families in need.


Since the beginning of the crisis, I have been in touch personally with people who have insight into the situation, some social workers, some in the police force. Through and with them, we have managed to find about a number of families for whom the need for help is immediate. Their needs vary from: paying medical bills, buying medicine, food, supplies for young children and babies, paying electricity and water bills. In some extreme cases, family members suffering from disabilities were denied medical care due to the lockdown and are in need of private nursing help.


So far there seems no end in sight to this crisis, especially for conflict zones like Palestine, which will continue taking extreme measures to avoid the spread of the virus knowing that the health system and society as a whole would collapse in no time if the pandemic got hold of the region. By trying to protect the country from an overwhelming catastrophe, the authorities are left to deny many people their basic needs, simply because they are not capable of the economic prowess of rich countries. This wealth has allowed those countries and their citizens to accept the lockdown and stay home, but not everyone has this privilege.


This is where the importance of SOLIDARITY and SUPPORT come into play: those who have can now come to the aid of the have-nots.


مدينة طولكرم هي مدينة فلسطينية تقع في الضفة الغربية وهي أحد أكثر المدن الفلسطينية المتضررة من تبعات فيروس  COVID-19 الذي أدخلها في أزمة عصيبة منذ انتشار الوباء.


في فلسطين، تعاني العديد من العائلات من صعوبات يومية للحفاظ على معيشتها. إلا أن أزمة COVID-19 الأخيرة والتدابير الاحترازية التي تم اتخاذها لمنع خروج الأزمة عن السيطرة لم تجعل مهمة هذه العائلات أسهل. لقد فقد الكثيرون وظائفهم، بالإضافة إلى عجزهم عن الحصول على الغذاء والدواء؛ كما يحتاج البعض إلى دفع الفواتير الطبية في ظل نظام صحي يعاني بالفعل من نقص في المعدات والمرافق.


وقد أعلنت السلطات الفلسطينية، التي تعتمد بالفعل على المجتمع الدولي للحصول على المساعدة، عدم قدرتها على رعاية جميع الأسر المحتاجة. لكن المساعدات الدولية توقفت في خضم هذه الأزمة، وتركت كل دولة بمفردها لمواجهتها.


في مدينتي طولكرم، فقدت العديد من العائلات مصادر رزقها وهي الآن غير قادرة على توفير احتياجاتها الأساسية، مثل الطعام والمياه والأدوية. اعتاد العديد من سكان طولكرم العمل داخل الأراضي المحتلة (إسرائيل)، والذين لم يتمكنوا من تعريض أنفسهم للخطر من خلال العمل داخل الجدار الفاصل تركوا أمام خيارين: العمل في المجال الزراعي، أو في الأعمال التجارية الصغيرة مثل المطاعم والمقاهي. تم إغلاق كل هذه الخدمات بسبب الحجر الصحي، مما تسبب في خسارة هائلة في الوظائف وإمكانية الوصول إلى الأساسيات لتغطية تكاليف المعيشة.


وبعد ظهور عدد من الإصابات أعلنت السلطات فرض الكثير من الإجراءات الصارمة على المدينة وسكانها فلا يُسمح لأحد بالدخول أو الخروج من المدينة، حيث قررت البلدية إغلاق جميع مداخل المدينة والقرى المحيطة بها. مما أدى إلى قطع وفصل الأهالي تمامًا عن الموارد مراكز الخدمات والدعم وإمكانات المساعدة. وعلى الرغم من أن هذه خطوة ضرورية لوقف انتشار الفيروس، إلا أن لها عواقب وخيمة على الأسر المحتاجة.


منذ بداية الأزمة، كنت على اتصال شخصي مع بعض الأصدقاء، من خلالهم ومعهم، تمكنا من العثور على عدد من العائلات التي تحتاج إلى مساعدة فورية. تختلف احتياجاتهم من: دفع الفواتير الطبية، وشراء الأدوية، والطعام، والإمدادات للأطفال الصغار والرضع، ودفع فواتير الكهرباء والمياه. وفي بعض الحالات القصوى، حُرم البعض ممن يعانون من إعاقات من الرعاية الطبية بسبب الإغلاق وهم بحاجة إلى مساعدة تمريض خاصة.


حتى الآن لا يبدو أن هناك نهاية في الأفق لهذه الأزمة، خاصة في مناطق الصراع مثل فلسطين، والتي ستستمر في اتخاذ تدابير صارمة لتجنب انتشار الفيروس مع العلم أن النظام الصحي والمجتمع ككل سوف ينهار في أي وقت إذا تمكّن الوباء بالفعل من المنطقة. لمحاولة حماية البلاد من كارثة ساحقة، لم يبقى أمام السلطات خيار إلا حرمان العديد من الناس من احتياجاتهم الأساسية، وذلك ببساطة لأنهم لا يمتلكون الإمكانيات الاقتصادية التي تمتلكها  للدول الغنية والتي سمحت لها ولمواطنيها بالقبول بالإغلاق والبقاء في المنزل، إلا أن هذا الامتياز ليس واقعاً يعيشه الجميع.


ومن هنا تأتي وتكمن أهمية التضامن والدعم: أولئك الذين يمكنهم المساعدة يستطيعون مد يد العون لمن لا يملكون رفاهية البقاء في المنزل دون دفع الثمن غالياً في أسباب معيشتهم.

Donations

  • Gran Snaar 
    • €25 
    • 3 mos
  • Anonymous 
    • €20 
    • 3 mos
  • Anonymous 
    • €25 
    • 3 mos
  • Anonymous 
    • €50 
    • 3 mos
  • Anonymous 
    • €30 
    • 3 mos
See all

Organizer and beneficiary

Najwa Ahmed 
Organizer
Berlin, Deutschland
Nico Ehrenteit 
Beneficiary
  • #1 fundraising platform

    People have raised more money on GoFundMe than anywhere else. Learn more

  • GoFundMe Guarantee

    In the rare case that something isn’t right, we will refund your donation. Learn more

  • Expert advice, 24/7

    Contact us with your questions and we’ll answer, day or night. Learn more